الجمعة، 26 مارس، 2010

يا ملهمي




لطالما أغراني الليل بمناجاة طيفك

فأزداد شوقا على شوق

ويشتعل وجداني

وأطلق لقلبي عنان الحب

فأودُّ لو باستطاعتي نظم حبي

قصيدة عذرية على صفحة القمر

يرقصن حولها الحوريات

فتراها من شرفتك....

يغريني فيك التأمل

فأنت معزوفة قيثارية النغمات

تعزفها الفراشات على خدود الورد

تُسكب في أوردتي

وتنثر الجمال في أجزائي

كلُّ ما فيك...

يدعو القلب للإستغراق فيك

تحتار فيك الكلمات يا صغيري

يا نسيما مفعما

بالرحيق المسحورِ

يا غايتي على امتداد العمرِ

كلَّما وطئت قدماك أرضا

نبتت براعم الأمل فيها

فكانت زهورا بيضاء

عبيرها عطر أنفاسك

يا ملهمي...

يا سرا أطويه في دمي

يا ساكني

يا انطلاقة النفس بين وديان الخيال

يطلُّ الربيع من عينيك زاهيا حالما

تغرد طيوره في بساتين ابتسامتك...

علّمت الروح أن تسمو

والقلب أن يعفو

والقلم أن يبوح

فلروحك النبيلة كل الحب

وكل السلام...