الأربعاء، 8 ديسمبر، 2010

ردي على قصيدة (هبني) للشاعرة المبدعة (مقبولة عبد الحليم)


هبني رياحين الهوى، تشتاقها
جنات روحي كي تهيمَ بعالمِك

يا زهرةً-بعبيرها-قد أثملتْ
شوق الحنايا،هاكَ نبضي حنَّ لك

من أنت يا عُمراً تخضَّب بالسنا؟
من أنت..لوَّنت المنى كي يتبَعَك

يا فاتناً ضُمَّ العيون بطلَّةٍ
تجتاحني، سبحانُهُ من جمَّلك

يا ملهماً جُنَّتْ حروفي تبتغي
وصف الهوى..وصفاً لقلبٍ عاهدك

إغرسْ بأيّامي طموحاً سامقاً
واسكبْ عطور محبتي في أبحرِك

من بعد تَغْرابي وتيه شواردي
الآن قد قصدتْ رحالي موطنك

رابط القصيدة