الأربعاء، 8 ديسمبر، 2010

ردي على قصيدة (إلهي أبعد الواشين عني) للشاعرة الكبيرة (زاهية بنت البحر)


إلهي أبعد الأحزان عنها
وصنْ قلباً يعذِّبهُ التجني

طريق الخير لمْ تهجرْهُ يوماً
وما كانت تميلُ لسوءِ ظنِّ

فَدَيْدنُ روحها البيضاء طهرٌ
نأى عن كلِّ بغضاءٍ وضنِّ

وقد صاغتْ من الإيمانِ شعراً
يهزُّ القلبَ....يلهمُهُ التمني

بأن يحيا بكونِ النورِ طيْراً
يحلِّقُ فوقَ أغلال التَّدني

فينسى ما يقاسيهِ بدنيا
سقتْهُ همَّها في كلِّ دنِّ

أزاهيةَ الجمالِ كفاكِ حزناً
غداً تزهو الرؤى فلْتطمئني

رابط القصيدة