الجمعة، 14 يناير، 2011

لحون الوجع..


يا جراح السنينْ**ضاع مني الرجاءْ
فالمنى لا يبينْ**في خِضَمِّ الفناءْ

يا وعاء الهمومْ**ذاك عيشي سرابْ
فاتسعْ...لن تدومْ**فرحةٌ في الضبابْ

لم يعدْ في مدايْ**غير طيرٍ جريحْ
قد همى في أسايْ**بين رعدٍ وريحْ

أين مني الحياهْ**يا شعاب الطريقْ
كلُّ نورٍ أراهْ**غارقاً في الحريقْ

قد سقاني الغمامْ**غيث سُقْمٍ هَطولْ
ونعاني الظلامْ**في سكون الحقولْ

ليل عمري سهادْ**ونهاري شحوبْ
يعتريني افتقادْ**تمتطيني الكروبْ

تاه طفلي الحبيبْ**فالوجيب احتراقْ
يالشجوِ الغريبْ**تحت سطوِ الفراقْ

أين مني الحياهْ**يا شعاب الطريقْ
كلُّ نورٍ أراهْ**غارقاً في الحريقْ

قد كرهتُ الصراعْ**قد سئمتُ الوجودْ
يلتقينا الوداعْ**في مهبِّ الصدودْ

رغم عني المآلْ**سافياتُ الذبولْ
والهمومُ الثِّقالْ**وليالي الأفولْ

لملمي يا عيونْ**دمعكِ المُسْتَهَانْ
واسكني يا جفونْ**إن توارى الأمانْ

أين مني الحياهْ**يا شعاب الطريقْ
كلُّ نورٍ أراهْ**غارقاً في الحريقْ