الخميس، 21 أغسطس، 2014

تراقصنا..




تراقصنا وهام الليلُ سَوّاحاً يُنادينا

لأيِّ السّاهرات من النجوم نَمُدُّ أيدينا

ونقطفُ زهرةَ الأحلامِ من آفاق آتينا

وننسى أننا كنّا نَعبُّ شُجونَ ماضينا

ونَرقبُ رِفقةَ الأيام..إذ طالت مَساعينا

تَراقصنا..وليت الوقتَ نُوقفُهُ متى شِينا

فلا الساعات تَرمِقُنا..ولا الدَقّات تُعنينا

يُدَثِّرُنا عبيرُ الشوق..يَسكُبُ سحرَهُ فينا

ندى