الخميس، 21 أغسطس، 2014

هل لي بصبرٍ أشتريه..؟!




ليليْ المُعتّقُ بالسرابِ وباقترافات القلقْ

ما بين حلمٍ لا ئبٍ يسعى...وآخر قد نَفَقْ

ما بين بحرٍ ثائر الحرف..احتفاءً بالغرقْ

ورغيف شِعرٍ لم تزلْ تَزريهِ أفواهُ الوَرقْ

ليليْ خرافةُ عاشِقٍ..والليلُ إنْ عَشِقَ احتَرَقْ

يا لهفةً تُهدي رئاتِ الروح أنفاسَ الحَبقْ

يا لوعةً عشِقَ الفؤادُ ضِرامَها..حتى اختَفَقْ
هل لي بِصبرٍ أشتريهِ..فينجلي عني الأرقْ؟!
ندى