الأربعاء، 21 سبتمبر 2016

والروحُ قربَ الروح..




والروحُ قربَ الروح..لا تحزنْ فها
 كَ خميلتي... حِضناً يُظلِّلُ مَنِزلَكْ

قبِّلْ عصافير الصباح..وضمّها
قد هيّأتْ من دفء عِطري موئِلًكْ

صافحْ ترانيمَ المساءِ..فقد سَرَت
ناياتُها عبر الدروبِ..تبوحُ لكْ  

واركضْ مع الملكوتِ طِفلاً حالماً
حُلم البَنَفسَج فيكَ...خيراً أَوّلَكْ

وتعالَ بدِّدْ لوعةَ المرفوعِ ضمّـ
ـاً نحوَ أقمارٍ تُزيِّنُ مَحْفَلَكْ

وخذِ الحنينَ جَناحَ طيرٍ إنْ رآكَ
مُلوِّحَاً يُهوِي إليكَ ليحمِلَكْ

ندى