الأربعاء، 10 فبراير، 2010

إلى روح...





أيتها الروح الساكنة دمي....لترحلي

ولتلملمي الأشواك التي نثرتها في أجزائي

ما عدت أحتمل بقاءكِ

إلى متى سأبقى تحت سطوتكِ

أعاني وأحترق...

حتى أنني .... نسيت هويتي

نسيت أن لي روحا أهملتها لأجلك

حللتِ أرضا طيبة

آوتكِ بين أرجائها

احتضنت أحزانكِ

ضمّدت جراحكِ

ذابت فيكِ حبا

فرويتها ألما

كم أتمنى العودة إلى نفسي

إلى كينونتي .... التي

جنّدتها لأجلك

ساءلت نفسي كثيرا

هل أنا لا زلت أنا؟؟

أم أنني أصبحت هي...

كفاني تغريبا وشرودا

كفاني تعذيبا لنفسي

والآن ..... لترحلي

لتعاني مرارة التغريب وآلام الوحدة

ارحلي

ارحلي