السبت، 22 نوفمبر، 2014

تُراوغني أسرابُ فكري وتِبياني...


(1)
تُراوغني أسرابُ فكري وتِبياني
تُهاجرُ من صمتي..لأفلاكِ إنساني

تُغافلُ صيّادي الحياةِ...فتعتلي
قِبابَ نَهارِ الشِّعرِ في أرضِ وِجداني

أُراقبُ- حَدْساً- أين يَجنحُ تِيْهُها
وأينَ ستلقَى في المسِيرةِ أفناني؟!

فتأوي إليها بعدَ طولِ رَحيلِهَا
تُعَشِّشُ في أزهى شُجيْراتِ بُستاني

(2)
فَتَصدحُ آيُ السِّحرِ..مُرهفَةَ الصَّدَى
مُجَوِّدَةً لحنَ السَّديمِ...وَغَيْبِهِ

تَنُمُّ عنِ المًكنونِ في سِدْرِة المَدَى
وتَسعى لفِردَوس الحياةِ...بِقُربِهِ

يُعانِقُها الروحُ المُعَنَّى بِصَمتِهِ
فتحذو- مَجَاليها- مقاصِدُ دَربِهِ

فَيَا كَمْ تَنَاءى عن خُطاه سَناؤُهَا
ومالتْ عيونُ الشَّمسِ عن زَهْرِ قَلبِهِ


ندى
2013

الاثنين، 3 نوفمبر، 2014

نبضات...7



إن لم تجدْ من يُسعدُك في هذه الحياة..فلا تحزن!!
اركضْ تحت الأمطار..والقِ مِظلّةَ الخوف بعيداً
واصرخْ في وجه الحياة قائلاً :
مازلتُ سعيداً أيتها العجوز الحمقاء!!!!

ندى

الأحد، 2 نوفمبر، 2014

أوْغَلَتْ فيكِ النِّصالُ الغادرهْ...



أوْغَلَتْ فيكِ النِّصالُ الغادرهْ
غدرُها..رِجسُ الأيادي الكافِرهْ

تنهشُ الأرضَ التي..في فضلِها
أَمَّت الناسَ - دهوراً-  شاكرهْ

تحتَ عرش الجُودِ..صانت مَجدَهمْ
لم تكنْ يوماً عبوساً قاترهْ

قصدتْ أفياءَها طيرُ الهُدى
مُذْ تمَادت في ذُراها الشّاهرهْ

مالها اليومُ..يُجافيها الصّفا؟!
وكأنّ النيلَ دمعُ القاهرهْ

لا تظنُّوا الفرحَ يُنسينا الدِّمَا
وعدوُّ اللهِ يَسبي الطّاهرهْ

هي بيتُ الحقِّ..لا تخشى الرّدى
قد رعى اللهُ قراها الصّابرهْ

وعلى صهوةِ حرفٍ ثائرٍ
هي عشقٌ للقلوب الشّاعرهْ

ما الذي في حُسنها من رهبةٍ
تُخضِعُ النفسَ..وتَغوي البَاصِرهْ؟!

ما الذي في دفئِها يُحيي الذُّبُو
لَ ،ويأوي كلَّ دربٍ نافرهْ؟!

مالذي في شعبِها..رغم الأسى
يَهزمُ الدنيا..بروحٍ ساخرهْ؟!

ندى
2014